chicago.gid3an استمتع بـ اقوي الحصريات اغاني عربي / اغاني انجلش/ اغاني راب / افلام عربي / افلام اجنبي


    نجيب ساويرس فى القاهرة اليوم:الإعلام أفسد صورة رجال الأعمال عند الناس

    شاطر
    avatar
    EL3ASHE2
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 254
    تاريخ التسجيل : 25/05/2009
    العمر : 26
    الموقع : msm_el3ashe225@hotmail.com

    نجيب ساويرس فى القاهرة اليوم:الإعلام أفسد صورة رجال الأعمال عند الناس

    مُساهمة من طرف EL3ASHE2 في الأحد مايو 31, 2009 11:08 am

    هو أحد أكبر رجال الأعمال في مصر والوطن العربي ورئيس مجلس إدارة شركة "أوراسكوم للاتصالات" و "أوراسكوم للتكنولوجيا" ، هو المهندس نجيب أنسي ساويرس والمعروف بنجيب ساويرس والذى استطاع من خلال استثماراته في قطاع الاتصالات، والتكنولوجيا أن يصبح من أغنى رجال الأعمال في مصر والوطن العربي ولم يكتف بمجال الاتصالات ولكن دخل مجال الإعلام أيضا عن طريق فضائية " OTV " كما أنه شريك في جريدة " المصري اليوم " ، اسمه يحتل مركزاً متقدماً كل عام في قائمة "فوربس "لأغنى أغنياء العالم كانت مجلة "فوربس" الأمريكية قد حددت ثروة ساويرس بما يقدر ب5.2 مليار دولار ، بهذه المقدمة استهل عمروأديب حواره الهام مع ضيفه ، ثم سأله عن نظرة المجتمع لرجال الأعمال المصريين ؟ وهل يحقد المجتمع على رجل الأعمال الناجح في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر؟



    ورد " ساويرس " قائلا :" الشعب المصري لا يحقد ولا يحسد فالغني يحقد على الغني مثله وهذا يحدث فعلا في وسط رجال الأعمال ، أما الذي يشعل النار فهي صحف النميمة والتي تثير الرأي العام على رجل الأعمال ، فمصر دائما يعيش بها الغني بجانب الفقير فما وجه الاختلاف الآن ، الاختلاف الوحيد هو زيادة الصحف ووسائل الإعلام التي سلطت الضوء على رجل الأعمال فصحيح أن هناك فساد في الوسط التجاري ومجال الاستثمار إلا أن تتبع الإعلام لهذا الفساد وتضخيمه يطبع في أذهان الناس صورة سيئة لكل رجال الأعمال دون تفريق ".
    وأضاف أن رجل الأعمال السياسي هو الأكثر ضررا من المتفرغ لمجال الاستثمار وتساءل : كيف يكون مسئول عن السياحة وفي نفس الوقت صاحب شركة سياحية؟ فهذا ما يطلق عليه تضارب المصالح .
    وأضاف ساويرس أن هناك تقدم ملحوظا حققته الحكومة والنظام الحاكم ، فقديما لم يكن لدينا كباري ولا كل هذه الطرق أما الآن فلدينا الكثير ، إذن فإن الحكومة تخطو خطوات تحسب لها ، أما الذي يغضب الشعب ويثير كرههم للنظام الحاكم فهو النظام الإعلامي ذو النظرة التشاؤمية والذي اخذ علي عاتقه توصيل هذه النظرة إلى كل العامة .
    ورغم أنه يرى ان النظام الاقتصادى يتعافى ويتماسك إلا أنه يرى أيضاً إن الأيام اللي جاية أصعب بكثير !وأكد على أن هناك أزمة اقتصادية في العالم أجمع سوف تبدأ بأمريكا وأوروبا لتصل إلى مصر .
    أهم عيوب الحكومة من وجهة نظر ساويرس تتمثل فى وقف قطار الخصخصة والذي كان يسير بشكل سليم ومخطط ـ على حد قوله ،وقال : هناك الكثير من الشركات والتي تعجز الحكومة عن تشغيلها واستخدامها الاستخدام الأمثل ، كما أن الدولة لن تستطيع أن تمنح العاملين في هذه الشركات المرتبات التي يمنحها القطاع الخاص ولهذا فإن للتخصيص الفوائد السبع كما يقال .



    وأكد ساويرس تعليقاً على قضية أجريوم أن المصلحة العامة فوق الرأي العام وأضاف : الناس لا تعرف معنى المصلحة العامة ، فالحكومة هي التي وافقت على تصاريح هذا المصنع ووافقت على إنشائه ، ثم جاءت صحوة بيئية لكل الناس فجأة ، وخضوعا للرأي العام الثائر سحبت الحكومة موافقتها على إنشاء المصنع ، فهل يعلم الرأي العام أن هذا سوف يكلف مصر الكثير من الملايين هذا بخلاف زعزعة ثقة المستثمر الأجنبي في مصر ، ولهذا أتمنى أن يتفهم الناس ما معنى المصلحة العامة "!.

    كما تطرق أديب أيضا إلى هروب رجال الأعمال خارج مصر الذين يأخذون معهم قروض البنوك تاركين ورائهم ديونهم وهنا صرح " ساويرس " قائلا :" أن مشكلة هروب رجال الأعمال الفاسدين تعاني منها دول كثيرة وليست مصر وحدها التي تعاني ، فمن يهرب من مصر فهو النادم ".

    ومن المعروف إن شركات ساويرس تستحوذ علي 25% من تعاملات البورصة وهذا ما يقلق الكثير ويجعله يتساءل هل يهجر ساويرس مصر ؟، وهل هذا سوف يؤثر على تعاملات البورصة ؟
    ولهذا جاء رد ساويرس قاطعا لكل هذه المخاوف عندما قال " أنا مش ههرب وأسيب مصر"
    وأضاف ساويرس: أن هناك مشاكل فعلا في مصر ولكن المشكلة مصرية وليست قبطية والمشكلة تكمن الحرمان من حق المواطنة ، فالقبطي يحرم من شغل وظائف حكومية كثيرة وهذا ما يعطي الإحساس بهذا الحرمان وشعور القبطي بأنه مواطن من الدرجة الثانية ، كما لابد من وجود قانون يطبق بغض النظر عن الديانة فالذي يخطف كاهن لابد وأن يعاقب بعقوبة الخطف بغض النظر عن كون المختطف كاهن أم شيخ ".
    وسخر من فكرة أن يصبح الحكم في أيدي الإخوان المسلمين وقال " إن المواطن المصري حر ولا يحب التعقيد ، فأنا علماني ولكني مؤمن بالله وإيماني شديد فلا يوجد علاقة بين الدين والسياسة ولهذا فإن تركيا نموذج ناجح للعلمانية " .
    وأشارإلى أن مصر تحتاج إلى أحزاب أخرى غير الحزب الوطني والإخوان "لابد من وجود أفكار جديدة بداخل مصر فماذا يمنع من وجود حزب علماني وآخر رأسمالي أو شيوعي فتنوع الأحزاب هو الحل ، كما ، وأنه ستحدث مشاكل إذا ظل الحزب الحاكم هو المسيطر حتى انتخابات 2010 ".
    وأشاد ساويرس بشخصية جمال مباركبقوله:" جمال شاب ذكي متعلم جيدا ومنظم في فكره ، وأكون سعيدا لو رشح نفسه ضمن منافسين آخرين وأن يكسب ضمن منافسة وأن ينال الحكم بمنافسة قوية ، وأن يصبح الاختيار للشعب وله الحرية بعدها ، فأنا ضد أنه لا يكون هناك اختيار للشعب ، فمن أعترض على جمال حاليا قد يغير رأيه غدا في ظل وجود المنافسة ، أما عن رأي الشخصي فقد أرشح جمال ".
    وقال "لقد بعنا جزءا من ممتلكاتنا مثل مصنع لصناعة الخمور ، وحصة في مطاعم "ماكدونالدز" لعوامل اقتصادية وخضوعا لظروف البلد كما إنني شريك في جريدة "المصري اليوم "نظرا لرؤيتي بأن الجرائد منقسمة إلى نصفين إما قومية أو صفراء ولهذا لم أتردد في امتلاك جرنال بعيد عن التداخلات الحكومية وينقل الحقيقة كما هي ويكون محايد للمجتمع "

    وقالعن قانون الاحتكار: أشفقت على أحمد عز فهو لا يستحق كل هذه المشاكل ولكن هو من وجه نفسه إلى هذه المشاكل ، فهذا القانون كفيل بأن يقفل أي شركة نظرا لكثرة الغرامات وهناك جبن من رجال الأعمال نظرا لترك " عز " يناقش قضايا كثيرة جدا بمفرده ولكن نظرا لوجوده في الحزب الوطني فهذا هو القشة التي قصمت ظهره ، ولهذا أوجه نصيحة لعز بأن يترك السياسة فهو يبذل جهدا كبيرا في الحزب الوطني لا يشعر به أحدا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 21, 2018 10:12 am